الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رطانة الدناقلة بين الانتشار و الانحسار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الماتريكس
المـــدير الـعــام
المـــدير الـعــام
avatar

عدد المساهمات : 14
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 23
الموقع : kabtood.alafdal.net
الاوسمه :


مُساهمةموضوع: رطانة الدناقلة بين الانتشار و الانحسار   الأربعاء مايو 18, 2011 12:35 pm


سلام وو منتدى نري!!
مني بورو؟ إن هال مندي؟ طيب مندو؟
رطانة الدناقلة هي واحدة من مجموعة رطانات أو لهجات نوبية، و منها أيضا رطانة الحلفاويين و رطانة المحس و رطانات بعض القبائل الصغيرة مثل الكنوز و الفدجة و قبائل النوبة في جنوب مصر ...

عموما بينها تشابه كبير و أصلها واحد ..

بالنسبة لرطانة الدناقلة فإن التحدث بها، و عدد الناس المتحدثين بها، و خارطة انتشارها و مدى تأثرها باللغة العربية و غيرها، و مدى و نوعية انتشار أو انحسار مدها ... كل هذه النواحي غير معلومة و غير مدروسة و لا موثقة ...

نظريا يقال إن الحلفاويين و المحس أكثر التصاقا بلهجتهم و تحدثا بها و انحيازا إلى المتحدثين بها من بني جلدتهم ...

أما رطانة الدناقلة فربما يكون عدم التمسك بها و قلة المتحدثين بها في الأجيال الحديثة ناتجا من بعض أو كل من العوامل التالية:

1. كون الدناقلة يتكونون من قبائل شتى و ليسوا من أصل واحد، بل ينسبون للمكان وليس للعرق .. حسب رأي البعض.
2. تأثر المنطقة التي تنتشر فيها رطانة الدناقلة بالقبائل المتحدثة باللغة العربية الدارجة مثل قبائل البديرية و الشوايقة والرباطاب و غيرهم.
3. حدوث هجرات من بعض القبائل ذات الأصول العربية أو المتحدثة بالعربية إلى المنطقة منذ القديم (مثل الكبابيش و الهواوير والعبابدة).
4. وجود أعداد كبيرة من الأجناس الأخرى في المنطقة بسبب التجارة أو غيرها: الحلب، الأقباط، الصعايدة، الفلاتة، ...
5. هجرة الدناقلة المبكرة إلى دول أخرى: مصر و الخليج، و استيطانهم فيها و في المدن في بقية أنحاء السودان، مما ساعد على تخليهم عن لهجتهم و اكتسابهم لهجات و لغات أخرى ...
6. التأثر باللغة العربية بسبب الدين الإسلامي و مناهج التعليم المعربة، و تسرب اللغة العربية واللغات الأخرى إلى الأجيال الحديثة بصورة تدريجية ...
7. الخوف من الوصمة بأن المتحدث باللغة (رطاني)، و الخجل من أثر الرطانة على اللسان و اعوجاج اللسان، و خاصة إن الدناقلة متهمين بالخلط بين المذكر و المؤنث و مط الألفاظ !!!

و ربما تكون هناك أسباب أخرى غير هذه ...

عموما فإن رطانة الدناقلة في خطر كبير، و المتحدثون بها يتناقصون و لا يمارسونها إلا قليلا، بين كبار السن، و في مناطق أصحبت تزداد عزلة و تزداد تأثرا بالمد الحضري و باللهجات واللغات الأخرى ...

و بهذه الطريقة فأعتقد أنه خلال عدة أجيال فسوف تتعرض للانقراض ...
و حاليا فإن كثيرا من الكلمات و الأفعال أصبحت عربية و لا يعرف المقابل النوبي الأصلي و القديم لها ... و بهذه الطريقة فإن خطر الاندثار على الرطانة آت لا محالة ... و أقرب مما نتصور ..

نواصل الحديث عن ذلك و عن خارطة انتشار الرطانة في المناطق الدنقلاوية لاحقاً ...
أرتر وديبورو !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رطانة الدناقلة بين الانتشار و الانحسار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كابتود :: نادي المنتدي :: الثقافي-
انتقل الى: